إطلاق مشروع الأخت الكبرى للأخت الصغرى

//إطلاق مشروع الأخت الكبرى للأخت الصغرى

إطلاق مشروع الأخت الكبرى للأخت الصغرى

عقدت منصة Challenge To Change  أول لقاء تعريفي لمشروع الأخت الكبرى للأخت الصغرى في مقر Gaza Sky Geeks في غزة، برعاية مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية وبالتعاون مع Sustain Leadership، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

ويأتي مشروع الأخت الكبرى للأخت الصغرى وهو عبارة عن سلسلة من النقاشات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين مجموعة من السيدات الرائدات في مجال عملهن ويمتلكن تجارب وخبرات عالية من مختلف الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية، مثل دينا بسيسو مؤسسة Challenge To Change ومديرة مؤسسة ليونارد للتعليم في الولايات المتحدة ضياء دريسنر، ورندة بسيسو التي صنفت من بين أقوى 100 سيدة عربية في 2016 وفقاً لمجلة فوربس، وحنان بن خلوق المؤسسة الشريكة لشركة القيادة المستدامة Sustain Leadership.

ويحاولن هؤلاء السيدات بمشاركة مجموعة من اللقاء مع فتيات في مقتبل العمر(16_25 سنة)، وتقديم أكبر قدر ممكن من الدعم والتمكين والإرشاد في كافة مجالات الحياة، كل سيدة تكون مسئولة( مشرفة) على شابة(فتاة) يفضل أن تكون هناك قواسم مشتركة بين كلا الطرفين، إما درسن نفس المجال أو يواجهن ذات الصعاب، وهذه العلاقة مبينة على التفاعل بين الفتاة (الأخت الصغرى) والمرشدة (الأخت الكبرى) أي يتبادلن الخبرات والمهارات والتجارب في كلا الاتجاهين، كلاً يستفيد ويتعلم من الآخر.

وحضر اللقاء عدد كبير من الفتيات في غزة الراغبات بالالتحاق بالمشروع، بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، وتم اللقاء مع عدد من المرشدات عبر تطبيق Skypee.

وتحدثت دينا بسيسو مؤسسة Challenge To Change بسويسرا، عن بداية تأسيس الموقع وأهم التحديات التي واجهتها في بداية حياتها كونها فتاة عربية تدرس في الغرب، وبعد ذلك تحدثت عن دخولها للمجال المصرفي التي وصفتهُ من الوظائف التي يحتلها ويتزاحم عليها الذكور، مضيفة أهم الصعوبات التي واجهتها ما بين كأم لأطفال بحاجة لرعاية واهتمام وعملها الذي يحتاج للكثير من الجهد والسفر.

وأكدت على أهمية دور الإرشاد والتوجيه للفتيات لما له دور في تقوية شخصيتهن وتأهيلهن للتكيف مع التغيرات التي قد تطرأ في مراحل حياتهن المختلفة.

من جهتها قالت حنان بن خلوق مديرة مؤسسة Sustain Leadership  عن بداية مشوارها في الإرشاد والتمكين:” إن ما تقدمه كأخت كبرى لا يقتصر على التطوير الذاتي ونقل الخبرة، بل تقديم يد العون والمساعدة للآخرين في اختيار طريقهم واستخراج الطاقة الكامنة داخلهم بالإضافة إلى تمكين النساء في الريادة والقيادة”.

وعبرت إحدى المشتركات السابقات ولاء العبسي عن مدى سعادتها لانطلاق المشروع من غزة من جهة، ومن  جهة أخرى مدى الاستفادة التي حصلت عليها خلال حلقات النقاش التي شاركت فيها والتي ساهمت بشكل كبير في ترتيب أولوياتها ووضع الخطط والأهداف التي تسهم في بناء مستقبلها.

يذكر أن منصة Challenge To Change هي أول منصة في الشرق الأوسط تهتم بصحة المرأة النفسية والتي أطلقت منذ عامين بجهود مجموعة من السيدات والفتيات الشابات اللواتي تجمعهن الرغبة في خلق فرصة للتغيير الإيجابي.

 

By | 2017-08-08T08:58:30+00:00 ديسمبر 11th, 2016|اخر الاخبار|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment